منتديات سراب العمر

انت لست مسجل نرجو التسجيل ..
تحياتي المغـــــــــــــــــــــــرم


مرحبا الف بجميع الزوار والاعضاء والمشرفين بمنتداكم منتظرين تفاعلكم ((أخوكم : المغرم))
كلن على دنياة رابح وخسران ونا ربحتك في الليالي العسيرة

المواضيع الأخيرة

» الدمار على ضفاف
الثلاثاء سبتمبر 01, 2015 4:09 am من طرف حكمت خولي

» حواء تساءل ربها
الأحد أغسطس 23, 2015 2:27 am من طرف حكمت خولي

» بين الحطام لمحتها
الثلاثاء أغسطس 18, 2015 11:40 pm من طرف حكمت خولي

» نعمة الايمان
الأربعاء يونيو 17, 2015 11:28 pm من طرف حكمت خولي

» زورق الاقدار
الخميس يونيو 04, 2015 8:39 am من طرف حكمت خولي

» يا ليل ما بك
الثلاثاء أبريل 21, 2015 3:45 am من طرف حكمت خولي

» آذار ولى هاربا
الأحد أبريل 05, 2015 2:30 am من طرف حكمت خولي

» شوقي اليك
الجمعة مارس 27, 2015 1:56 am من طرف حكمت خولي

» ادعوك باسم الحب
الخميس مارس 19, 2015 1:01 am من طرف حكمت خولي

التبادل الاعلاني

تصويت


    بين الحطام لمحتها

    شاطر

    حكمت خولي

    عدد المساهمات : 16
    نقاط : 875
    التقييم : 50
    تاريخ التسجيل : 21/11/2014

    بين الحطام لمحتها

    مُساهمة من طرف حكمت خولي في الثلاثاء أغسطس 18, 2015 11:40 pm

    من يوافقني الرأي أحبه ومن يخالفني الرأي أحبه أكثر بكثير
    لأن من التعارض والتضاد يولد دائما شيء جديد ومفيد

    بين الحطامِ لمحتُها
    بين الحطامِ لمحتُها شبحاً تئِنُّ
    من الجراحِ وتستجيرْ
    وتلُمُّ تجمعُ حولها أشلاءَ أخوتِها الصِّغارْ
    وجسوَمَ أهلٍ قد تهدَّمَ فوقهم بيتٌ فقيرْ
    وتمدُّ للأفقِ الكئيبِ وقد تكفَّنَ بالسوادِ وبالعَداءْ
    حلماً تعجَّنَ بالعناءِ وبالمرارةِ والدِّماءْ
    أملاً تنزُّ جراحُهُ يأساً وإحباطاً
    صديداً من رجاءْ
    ترنو إلى الغيبِ العبوسِ المستكينِ
    وقد تخبَّأ خلف أخدارِ السماءْ
    ترنو إليه وقد تغضَّنَ وجههُ خجلاً وغارت
    في تخاذلِهِ تراويحُ الدُّعاءْ
    همستْ بأذنِ الغيبِ أنَّاتٍ وآهاتٍ
    تردِّدها المحاجرُ والحناجرُ والقلوبْ
    أين الخلاصُ إلى متى تؤمِّلُنا الغيوبْ ؟؟؟؟؟؟؟؟
    وإلى متى سنظلُّ ندفعُ نحن أثمانَ الخطيئةِ
    من دماءِ الأبرياءْ ؟؟؟؟؟؟؟
    هبُّوا انهضوا يا أخوتي فالغيبُ أعياهُ الجوابْ
    هو صامتٌ صمتَ الحجارةِ والصخورِ وقد تكلَّسَ
    في تجاويفِ الغَيابْ {القبور }
    هبُّوا انهضوا فالعقلُ يُرشدنا ويهدينا إلى سبلِ الصوابْ
    ولننزعِ الأقماطَ عن أفكارِنا
    ما الغيبُ إلاَّ من بهاريجِ الضبابْ
    من هلوساتِ الفكرِ من عبثِ الخبالِ ومن تهاويلِ السرابْ
    هبُّوا انهضوا فالعقلُ نورٌ من إلهٍ خالدٍ
    قد أبدعَ الكون الرحيبْ
    وبراهُ للإنسانِ للحيوانِ للعشبِ الخضيبْ
    للنسرِ للغربانِ تنعقُ في السما للعندليبْ
    ومهمةُ الإنسانِ والفكرِ النجيبْ
    {بهدى إلهٍ عادلٍ للعقلِ دوماً يستجيبْ }
    أن يفهمَ الأكوانَ ، أن يجلو الغيوبْ
    يبني الشرائعَ للحضارةِ سلماً ينحو بها نحو السماءْ
    ويفضُّ عنها ما ترسَّبَ من صديدٍ واهتراءْ
    ويقودُها نحو التمدنِ والتطورِ والعلاءْ
    هبُّوا انهضوا ودعوا السماءَ تفكُّ أسرارَ الغيوبْ
    يا للغيوبْ .....
    كم مزَّقتْ نسجَ المحبةِ والإخاءْ
    كم هدَّمتْ بجهالةٍ وضغينةٍ ما شيدته يدُ الحضارةِ من بناءْ
    لتظلَّ تشرعُ بالتَّحنطِ والتَّحجرِ والجمودْ
    وتنوخُ ، بالجهلِ السقيمِ وبالتخلفِ والوباءِ ،
    على العقولِ على القلوبْ
    من قال ان الله قد صنعَ الفيوبْ ؟؟؟؟؟؟
    عبر الدهورِ وعبر آلافِ السنينْ
    كم زُلزِلتْ وتقوَّضتْ فتبدَّلتْ وتغيرتْ كلُّ الشرائعِ
    كلُّ أنظمةِ الغيوبْ
    واللهُ باقٍ خالدٌ يبني العوالمَ والوجودْ
    ويحضُّ يأمرُ بالتسامي والصعودْ
    ويحثُّنا أن نرتقي نحو السماءْ
    هبُّوا انهضوا
    واللهُ يدعونا فهيَّا نستجيبُ إلى الدعاءْ
    من قبلي انا حكمت نايف خولي


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت فبراير 25, 2017 9:09 am