منتديات سراب العمر

انت لست مسجل نرجو التسجيل ..
تحياتي المغـــــــــــــــــــــــرم


مرحبا الف بجميع الزوار والاعضاء والمشرفين بمنتداكم منتظرين تفاعلكم ((أخوكم : المغرم))
كلن على دنياة رابح وخسران ونا ربحتك في الليالي العسيرة

المواضيع الأخيرة

» الدمار على ضفاف
الثلاثاء سبتمبر 01, 2015 4:09 am من طرف حكمت خولي

» حواء تساءل ربها
الأحد أغسطس 23, 2015 2:27 am من طرف حكمت خولي

» بين الحطام لمحتها
الثلاثاء أغسطس 18, 2015 11:40 pm من طرف حكمت خولي

» نعمة الايمان
الأربعاء يونيو 17, 2015 11:28 pm من طرف حكمت خولي

» زورق الاقدار
الخميس يونيو 04, 2015 8:39 am من طرف حكمت خولي

» يا ليل ما بك
الثلاثاء أبريل 21, 2015 3:45 am من طرف حكمت خولي

» آذار ولى هاربا
الأحد أبريل 05, 2015 2:30 am من طرف حكمت خولي

» شوقي اليك
الجمعة مارس 27, 2015 1:56 am من طرف حكمت خولي

» ادعوك باسم الحب
الخميس مارس 19, 2015 1:01 am من طرف حكمت خولي

التبادل الاعلاني

تصويت


    حواء تساءل ربها

    شاطر

    حكمت خولي

    عدد المساهمات : 16
    نقاط : 1109
    التقييم : 50
    تاريخ التسجيل : 21/11/2014

    حواء تساءل ربها

    مُساهمة من طرف حكمت خولي في الأحد أغسطس 23, 2015 2:27 am

    الله هو العدلُ المطلقُ والكمالُ المطلق ومن حقِّ المخلوقِ
    أن يناجي خالقَهُ ......
    حواء تساءلُ ربَّها
    كانت هناك تنوحُ تلطمُ وجهَها
    وتدبُّ كالمعتوهِ ما بين الخرابْ
    كانت ْ تؤوهُ وتشتكي ظلمَ الورى
    وتئِنُّ من بطشِ الذِئابْ
    حواءُ تخبطُ في الظلامِ جريحةً وذليلةً
    لتفُرَّ من عضِّ الوحوشِ وتتَّقي نهشَ الكلابْ
    كانت تولولُ تستجيرُ بربِّها
    من عالمِ الأنذالِ في غابِ الرجالْ
    غابِ التَّوحُّشِ والرذيلةِ والتَّهتُّكِ والفجورْ
    مرمى العفونةِ والنَّجاسةِ والقُمامةِ والزبالْ
    وتُساءلُ الأكوانَ والآبادَ والأزلَ العتيقْ
    ألأنَّني أُنثى أرقُّ من النسيمِ ...أشفُّ من نورِ الصباحْ
    قد صيَّروني عبدةً وأسيرةً
    أمةً ومن نسلِ الرَّقيقْ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وغدوتُ كبشاً للفِداءِ وصارَ لحميَ للرجولةِ مُستباحْ ؟؟؟؟؟؟؟
    ألأنَّني أنثى ورمزٌ للمحبةِ والحنانِ
    ونبعُ كلِّ وداعةٍ تُمسي العذوبةُ سلعةً وطريدةً
    للأدنياءِ من الرجالِ الساقطينْ ؟؟؟
    رباهُ كيف خلقتني ورميتني في عالمِ الرِّجسِ اللعينْ ؟؟؟
    وجعلتني أمَةً تُباعُ وتُشترى بالفلسِ والدينارِ
    في سوقِ الضِّباعِ الهازئينْ ؟؟؟
    فأنا الأنوثةُ واللطافةُ والشفافةُ كيف تقذفني إلى
    دنيا التَّبذُّلِ والتَّفسُّخِ والعداءْ؟؟؟
    من عالمِ الأنوارِ جئتُ إلى متاهاتِ الفجيعةِ والشقاءْ
    أحقيقةً يا ربُّ أنك خالقي ؟؟؟
    وشرعتَ لحمي للكلابِ وللذئابْ ؟؟؟؟
    أنت العدالةُ والمحبةُ والحنانُ فكيف
    ترضى لي المذلَّةَ والعذابْ ؟؟؟؟
    أنت الذي خلقَ الذُّكورةَ والأنوثةَ توأمين
    وشئتَ أن يتوحَّدا في واحدٍ
    ويُمجِّداكَ كواحدٍ فلِما التَّفرُّقُ والتَّمايزُ
    في الشَّرائعِ والمصيرْ ؟؟؟؟
    ولما أقاسي كلَّ ألوانِ الكوارثِ والأسى
    أُشوى وأُحرقُ في براكينِ السعيرْ ؟؟؟
    ربَّاهُ إنِّي قد رفعتُ ظلامتي للحاكمِ الأعلى
    لربٍّ عادلٍ يقضي ويحكمُ منصِفاً
    هو خالقٌ للكلِّ جبّأرٌ قدير ......
    حكمت نايف خولي

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 12:51 pm