منتديات سراب العمر

انت لست مسجل نرجو التسجيل ..
تحياتي المغـــــــــــــــــــــــرم


مرحبا الف بجميع الزوار والاعضاء والمشرفين بمنتداكم منتظرين تفاعلكم ((أخوكم : المغرم))
كلن على دنياة رابح وخسران ونا ربحتك في الليالي العسيرة

المواضيع الأخيرة

» الدمار على ضفاف
الثلاثاء سبتمبر 01, 2015 4:09 am من طرف حكمت خولي

» حواء تساءل ربها
الأحد أغسطس 23, 2015 2:27 am من طرف حكمت خولي

» بين الحطام لمحتها
الثلاثاء أغسطس 18, 2015 11:40 pm من طرف حكمت خولي

» نعمة الايمان
الأربعاء يونيو 17, 2015 11:28 pm من طرف حكمت خولي

» زورق الاقدار
الخميس يونيو 04, 2015 8:39 am من طرف حكمت خولي

» يا ليل ما بك
الثلاثاء أبريل 21, 2015 3:45 am من طرف حكمت خولي

» آذار ولى هاربا
الأحد أبريل 05, 2015 2:30 am من طرف حكمت خولي

» شوقي اليك
الجمعة مارس 27, 2015 1:56 am من طرف حكمت خولي

» ادعوك باسم الحب
الخميس مارس 19, 2015 1:01 am من طرف حكمت خولي

التبادل الاعلاني

تصويت


    مسمار ججا .........

    شاطر
    avatar
    المغرم
    المدير العام للمنتدى
    المدير العام للمنتدى

    عدد المساهمات : 68
    نقاط : 4142
    التقييم : 1
    تاريخ التسجيل : 28/09/2009
    الموقعمكة المكرمة

    مسمار ججا .........

    مُساهمة من طرف المغرم في الأحد ديسمبر 11, 2011 5:30 am

    مسمار جحا
    أما "مسمار جحا"؛ فهو لا يقل شهرة عن جحا نفسه..
    وجحا شخصية هامة جدًّا في تاريخنا
    إذ طالما كان اللسان المعبر عما نسميه الآن "الأغلبية الصامتة"
    وهـو - بالقطع - يحتاج إلى وقفة مستقلة.
    أما مسماره، فيُضرب به المثل فى اتخاذ الحجة الواهية للوصول
    إلى الهدف المراد ولو بالباطل.
    وأصل الحكاية أن جحا كان يملك داراً، وأراد أن يبيعها دون أن يفرط
    فيها تماماً، فاشترط على المشتري أن يترك له مسماراً في حائط داخل
    المنزل، فوافق المشتري دون أن يلحظ الغرض الخبيث لجحا من وراء
    الشرط، لكنه فوجئ بعد أيام بجحا يدخل عليه البيت.
    فلما سأله عن سبب الزيارة أجاب جحا:
    جئت لأطمئن على مسماري!!
    فرحب به الرجل، وأجلسه، وأطعمه. لكن الزيارة طالت
    والرجل يعانى حرجًا من طول وجود جحا، لكنه فوجئ بما هو أشد
    إذ خلع جحا جبته وفرشها على الأرض وتهيأ للنوم
    فلم يطق المشتري صبراً، وسأله:
    ماذا تنوي أن تفعل يا جحا؟!
    فأجاب جحا بهدوء:
    سأنام في ظل مسماري!!
    وتكرر هذا كثيراً.. وكان جحا يختار أوقات الطعام ليشارك الرجل
    في طعامه، فلم يستطع المشتري الاستمرار على هذا الوضع
    وترك لجحا الدار بما فيها وهرب!!

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 4:34 pm